المقالات

ميثولوجيا شعب الله المختار!!

اثنين, 01/22/2018 - 00:46

قصة الشاي..

أحد, 01/21/2018 - 00:15

إن للشاي جملة من التعريفات المتعددة، والتي تختلف حسب البيئة والثقافة، فإذا كان تعريفه في الوسط الثقافي العالمي أنه نبتة أساسية في حياة الإنسان منذ أقدم العصور لها ألوان عدة يصنع منها شراب منعش....ف

لقد حانت لحظة الحساب / المصطفى مامون

جمعة, 01/19/2018 - 12:34

بكل أسف وبكل ألم وبكل مرارة يخرج المنتخب الوطني من بطولة أمم أفريقيا للاعبين المحليين خالي الوفاض ، بهزيمتين متتاليتين أمام منتخبات عربية شقيقة لا تخنلف عنا كثيرا من الناحية الفنية خاصة منتخب السود

هل من مشروع فكري عربي محتمل؟ فيصل درّاج

خميس, 01/18/2018 - 17:09

ليس في هذا العنوان شيء من التحريض، وهو فعل خائب غالباً، يحتفي بالانفعال ولا يعترف، إلا قليلاً، بالمحاكمة العقلانية. والباعث عليه سديم عربي تتقاطع فيه الأزمة والمحنة والهزيمة.

الأربعة أهداف و الهزائم الأربعة / محمد الهادي الزين

ثلاثاء, 01/16/2018 - 13:29

اليوم ندخل الأسبوع الثالث من العام 2018 ونحن نجر أذيال الهزيمة بنتيجة ثقيلة : أربعة أهداف في مرمانا في أربعة ملاعب :

بصراحة ..الاغتصاب أم الانحراف ؟؟

ثلاثاء, 01/16/2018 - 11:39

لا توجد أسرة موريتانية تقرّ أو تعترف ولو ضمن سياقها الداخلي الخاص بوجود منحرف أو فاسد في أبنائها، رغم كثرة الفساد والانحراف، أحرى أن تعترف بوجود فتاة فاسدة أو منحرفة، وهذه إشكالية كبرى، فلا يوجد دخ

تفاصيل ما جرى اليوم في مركز الإستطباب الوطني

اثنين, 01/15/2018 - 23:12

نريد أن نوضح للرأي العام من خلال هذه الأسطر حقيقة ما جرى في مركز الاستطباب الوطني بشأن المصابين إثر المسيرة التي أنطلقت صباح اليوم في وسط العاصمة بشيء من التفصيل والدقة والتحري بعيدا عن أي ميل أو م

قلب في حقيبة \ أحمد حسن الزعبي

اثنين, 01/15/2018 - 11:36

قفز قلبها من مكانه ليس فرحاً هذه المرة وإنما ضجراً، واختار الهجرة من حجرته الضيقة إلى صندوق محكم خارج الجسد، ما أصعب أن يثور عليك قلبك ويغادر ضجيج الصدر وتململ الأمعاء وحركة الرئتين الدؤوبة التي لا

في فقه الرياضة الجديد

أحد, 01/14/2018 - 11:12

هذا ليس مقالاً في الرياضة؛ إنه في فقه الرياضة، ثقافة الرياضة وكيف يمكن الخروج بها من مشهد اللعبة والحدث الرياضي إلى استثمار كل أبعادها وتحويلها إلى مشروع ثقافي اجتماعي متكامل.

الوظيفة العمومية بين العجز والفساد

سبت, 01/13/2018 - 16:08

لست من خلال هذه السطور أزعم بأنّني سوف أتحف السامع بجديد ؛ و إنّما سوف أحاول من خلالها أن أنكئ له جراحا في وطنه يعرفها في نفسه او قريبه أو صديقه او جاره.

الصفحات

إعلان

إعلان

          ​