دعوة للقضاء على المفسدين قبل أن يتعاظم خطرهم

يعود المفسدون شيئا فشيئا إلى دوائر صناعة القرار في موريتانيا والمؤسسات العمومية وكبريات الشركات، في غفلة من الرقيب على ما يبدو.

ولأن شعار محاربة الفساد كان أول شعار رفعه رئيس الجمهورية في بداية مأموريته المنصرمة، وقد عملت أجهزة الدولة على محاربته وتطهير الإدارة والمؤسسات من المفسدين، فقد كان لزاما علينا أن نذكر بأن عودة هؤلاء إلى الواجهة من جديد قد تأتي بنتائج عكسية على النظام والمجتمع بشكل عام..

فخلال الانتخابات الأخيرة صعد بعض هؤلاء إلى المراكز القيادية في الحملة مما ينذر بعودتهم من جديد إلى تسيير الشأن العام، خاصة وأن بعضهم يوجد في مراكز عليا في مختلف القطاعات الإدارية والمالية والخدمية..

وعلى الجهات المعنية ممثلة في رئيس الجمهورية العمل على تطهير النظام وأجهزته من هؤلاء المفسدين الذين يضرون أكثر مما ينفعون، قبل أن يستفحل خطرهم ويتعاظم نفوذهم..

آتلانتيك ميديا

أربعاء, 02/07/2014 - 22:59

          ​