كيف تتجنب الصداع في رمضان

يعاني كثيرون من الصداع في رمضان، ويعزى ذلك إلى نقص نسبة الجلوكوز في الدم التي تحتاجها خلايا المخ، خصوصًا في آخر ساعات الصيام قبل الإفطار.

هناك عدة أسباب أخرى للصداع تتلخص فيما يلي:السهر وتقلبات النوم واضطرابات الساعة البيولوجية، وازدياد ذلك في رمضان.

نقص نسبة الكافيين في الدم لدى شاربي الشاي والقهوة والمشروبات الغازية، وكذلك محبي الشوكولاته.

قد يكون سبب الصداع في رمضان، تغير مواعيد الأكل أو تغيير نوعية الغذاء، وخصوصًا من اعتاد تنظيم وجبات الطعام ومن هو حريص على وجبة الإفطار في الصباح.

نقص كمية النيكوتين في الدم لدى المدخنين سبب رئيسي للإصابة بالصداع في رمضان.

الشد العصبي، التوتر، الإجهاد وكثرة العمل تعتبر من محفزات ومستثيرات الإصابة بالصداع في رمضان، وخصوصًا في النهار.

نصائح لتجنب الصداع في رمضان:يجب ترتيب ساعات وأوقات النوم وتجنب السهر أو على الأقل تقليله، وخصوصًا لدى مرضى الصداع النصفي والصداع التوتري والصداع العنقودي، وأنواع الصداع المزمنة الأخرى.

تأخير وجبة السحور قدر الإمكان والحرص على أن تحتوي على نظام غذائي متنوع ومتوازن ومتكامل، أضف إلى ذلك أنها سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم.

احرص على توزيع وجبة الإفطار على ثلاث مراحل، مع الأذان قبل صلاة المغرب، بعد صلاة المغرب، بعد صلاة العشاء والتراويح.

الأكل الكثير يسبب تخمة وضغط على الحجاب الحاجز فيسبب ضيق تنفس ، تعب ، خمول ،و نوبات صداع.

الإكثار من شرب الماء والسوائل الأخرى بين وجبتي الفطور والسحور لتعويض النقص الحاصل في الجسم خلال ساعات الصيام.

تجنب الشد العصبي والتوتر، خصوصًا في ساعات النهار فقد تؤدي إلى ماهو أشد من نوبة الصداع، ومنها على سبيل المثال حدوث إغماء، أو ارتفاع ضغط الدم وحدوث مالا تحمد عقباه.

يجب عليك الاسترخاء, وتدليك عضلات الرأس وعضلات الرقبة المشدودة.

إذا كنت تعاني من مشاكل في الأسنان ، الأنف، أو العيون أو كان لديك صداع مزمن أو صداع نصفي فلابد أن تراجع الطبيب قبل رمضان.

سبت, 05/07/2014 - 12:09

          ​