أسباب رائحة الفم الكريهة أثناء الصيام وكيفية معالجتها

رائحة الفم الكريهة مسألة مزعجة، وقد تكون حالة عرضية مؤقتة، وممكن أيضاً أن تكون حالة مزمنة تستمر لفترة طويلة، ورائحة الفم الكريهة التى تصيب الشخص فى رمضان قد تكون لها عدد كبير من الأسباب.

 

وأشار الدكتور كريم الصباح استشارى طب الأسنان بجامعة عين شمس، إلى أن رائحة الفم الكريهة التى تصيب الشخص الصائم فى رمضان هى لأسباب عديدة ومتنوعة وأهم تلك الأسباب هى سوء العناية بالفم للشخص الصائم، فعدم غسل الأسنان بفرشة الأسنان والمعجون وعدم استخدام خيوط الأسنان ونظافة الفم بعد كل وجبة وخاصة وجبة السحور، قد يؤدى إلى تراكم البكتيريا الموجودة بالفم، وزيادة فضلات الأكل بين الأسنان.

 

وأوضح الصباح أن البكتيريا الموجودة بالفم تفكك الفضلات الموجودة بالفم والبروتينات الموجودة فيها إلى مركبات وأحماض أمينية، وتفكك بعض الأحماض الأمينية لمركبات كبريتية متطايرة وهى التى تسبب لنا رائحة الفم الكريهة.

 

وتابع الصباح أن ثانى شىء من المسببات لرائحة الفم الكريهة، هو اللسان، وخاصة الجزء الخفى من اللسان، فقد يحتوى على الشقوق، وهذه الشقوق يمكن أن يتجمع فيها الطعام والبكتيريا اللاهوائية، التى يمكن أن تفكك فضلات الطعام بالفم وتسبب لنا رائحة الفم المزعجة.

 

وأضاف استشارى الأسنان، أن هناك سببا أخير للرائحة الكريهة للفم والأسنان وهو جفاف الفم، وذلك نتيجة نقص تدفق اللعاب من الغدد اللعابية الموجودة بالفم، وهذا قد يكون ناتجا عن فترة الصيام الطويلة، وارتفاع درجة الحرارة، وينصح "الصباح" بضرورة غسل الفم من مرتين إلى ثلاث مرات يومياً بمعجون الأسنان، واستعمال خيوط الأسنان لنظافة الأسنان من الأكل المتراكم بين الأسنان، ويمكن استعمال مضمضة للتغلب على الرائحة المزعجة للفم.

 

اثنين, 07/07/2014 - 09:08

          ​