شرطة نواكشوط تتنفس الصعداء لتراجع الجريمة برمضان

قال مصدر أمني  إن الأيام العشرة الأولى من شهر رمضان المبارك لم تشهد  حدوث أي عملية سطو ولا جريمة في العاصمة نواكشوط، مقارنة مع الأشهر الأخيرة، التي شهدت خلالها ارتفاعا. وأضاف المصدر الذي تحدث لصحراء ميديا وطلب حجب هويته، ان الأجهزة الأمنية والعسكرية وضعت "خطة محكمة  لضبط الأمن في مختلف أحياء نواكشوط، من خلال  تسيير دوريات تجوب مختلف المناطق".

 وأعلن أن الشرطة ألقت القبض على خمسة من ذوي السوابق؛ يوما واحدا قبل دخول شهر رمضان،  مشيرا إلى أن المجموعة التي اعتقلت كانت تمارس عمليات سطو وسرقة  داخل الأسواق الكبرى من خلال سلب مقتنيات النساء وحقائبهن وأشار إلى أن مصالح الأمن لم تتلق، أي شكوى من المواطنين بخصوص التعرض لعمليات سرقة، وهو ما يؤكد استتباب الوضع الأمني وشعور المواطنين بالطمأنينة،  حسب تعبيره. 

 

وفيما تقوم الأجهزة الأمنية بعملها، يقول مواطنون إن طبيعة السهر في شهر الصوم، حيث يقضي معظم الأسر ساعات الليل لتناول وجبات الإفطار وانتظار السحور، قد حدت من إمكانيات تحرك اللصوص والمجرمين الذين اعتادوا على السطو مع ساعات الفجر الأولى. وتتقلص ساعات الليل خلال رمضان، وتواصل المنازل تشغيل مصابيح الإنارة، في وقت يخرج عدد من سكان العاصمة لممارسة الرياضة ويذهب بعضهم في زيارات للأقارب. بينما يفضل آخرون ممارسة هوايات أخرى أمام المحلات التجارية وفي الشوارع والساحات العمومية، أو مشاهدة القنوات الفضائية في البيوت.

 

صحراء ميديا

أربعاء, 09/07/2014 - 08:12

          ​