ولد الداف: تطوير منشآت الصيد يساهم في استغلال الثورة السمكية

ثلاثاء, 01/10/2017 - 09:44

قال رئيس سلطة منطقة نواذيبو الحرة محمد ولد الداف إن أهمية تطوير منشآت الصيد التقليدي تساهم بشكل فعال في خلق وتهيئة ظروف أحسن لاستغلال الثروات السمكية والمساهمة في جعل المنطقة الحرة قطبا عالميا للأسماك في ظل ما تسخر به الشواطئ من ثروة سمكية.

واعتبر ولد الداف ـ خلال  حفل انطلاق تشغيل توسعة ميناء الصيد التقليدي بانواذيبو ـ أن هذه المنشآت ترفع من مستوى ما توفره المنطقة الحرة من إطار مؤسسي وتحفيزات لجلب الاستثمارات الخارجية وضمان نجاحها.

وأد ولد الداف أن هذا المشروع يهدف بشكل خاص إلى سد العجز الحاصل في منشآت رسو وتفريغ الزوارق وسفن الصيد الشاطئي حيث أن المنشأة الحالية تتسع ل700 زورق فقط في حين يبلغ عدد الزوارق المسجلة 3500 زورق.

وتتكون هذه التوسعة من 4 مرافئ لرسو الزوارق ورصيف لرسو سفن الصيد الشاطئ ،إضافة إلى استصلاح السدود وتجريف معابر النفاذ إلى الأرصفة، وقد بلغت تكلفة المشروع أزيد من 3 مليار و100مليون أوقية تم تمويلها بمنحة من الوكالة اليابانية للتعاون الدولي.

إعلان

إعلان

على الفيس بوك

          ​