معجزة أم ماذا؟ فتاتان تعيشان في جسد واحد! (صور)

ثلاثاء, 06/13/2017 - 20:04

فور ولادتهم توقع الأطباء أن يفارق هذا التوائم الحياة بعد ثلاثة أيام فقط. ولكن الآن وبعد أن أصبح عمرهم  16 عاما، تعيش كل من لوبيتا وكارمن حياة كاملة، وكل منهما لها شخصيتها المستقلة وتعمل على تحقيق اهدافها.

 

بدأت معاناة لوبيتا وكارمن أندريد، بعد ولادتهما في مدينة فيراكروز بالمكسيك بعامين، حيث قرر والديهما السفر إلى الولايات المتحدة على أمل أن الأطباء سيتمكنون من فصل الفتاتين، ولكن الاجابة كانت واحدة وهي ان عملية الفصل تشكل خطورة كبيرة على الطفلتين في هذا السن.

وعلى الرغم أن معظم الحالات المشابهة والتي تسمى “أومفالوباجوس”  يكون مصيرها الموت بعد أيام من الولادة، فإن الوضع مع لوبيتا وكارمن كان مختلفا.

حيث تتشارك الفتاتين جدار الصدر إلى الحوض حيث يلتقي الحبل الشوكي، كما تشتركان في بعض الأضلاع والكبد ونظام الدورة الدموية وأنظمة الجهاز الهضمي والجهاز التناسلي. ولكل منهما ذراعين وساق واحدة فقط، حيث تسيطر كارمن على الساق اليمنى و لوبيتا على الساق اليسرى.

بمرور الأيام والسنوات، أصبح لوبيتا وكارمن شخصا واحدا. فبعد قضاء وقت طويل في جلسات التأهيل النفسي والعصبي ثم العلاج الطبيعي، تعلمت الفتاتان كيفية الجلوس والتنسيق معا لاستخدام رجليهما.

وعندما يتحدث الأهل والأطباء عن جراحة الانفصال الان يكون رد لوبيتا وكارمن: “لماذا تريدون قطعنا إلى نصفين؟”.

مشاكل صحية

على الرغم من ان الفتاتين يستمتعا بحياتهما مع بعضهما البعض، الا ان هناك بعض المشاكل الصحية.

إذ تعاني لوبيتا من قصور في وظائف الرئتين التي تعمل بكفاءة 40 % فقط. وقال الاطباء انه يمكن مساعدتها  في التنفس بشكل أسهل عن طريق عملية جراحية ولكنها يمكن أن تعرض حياة الفتاتين للخطر.

 

 

 

 ولكن مع تقدمهما في العمر، فإن الأمور تزداد تعقيدا وقد تؤدي إلى مشاكل صحية في المستقبل. وحتى الآن من الصعب تحديد كيف تتمكن الفتاتان من الذهاب إلى الحمام أو كيفية نزول الدورة الشهرية.

 

تعلم الفتاتان أن تعيشا حياتهما معا، وكيفية التنسيق في كل امور الحياة بداية من المشي وحتى دخول الحمام بالإضافة للتوازن لتتمكن كل منهما من المشي على ساق واحدة.

وعلى الرغم من أن الفتاتين تعلمتا كيفية التنسيق جسديا مع بعضها البعض، إلا أن لكل واحدة شخصية مختلفة بشكل واضح.

فكارمن تتفوق في المدرسة وتتميز بسرعة البديهة، أما لوبيتا تتمتع بشخصية أكثر هدوءا وتكافح لكي تستطيع القراءة.

وتحب كارمن أيضا الاهتمام بمظهرها وشكلها، وتتابع أحدث خطوط الموضة وتضع المكياج المناسب لها مثل الكحل البسيط والماسكارا، في حين أن لوبيتا راضية جدا عن مظهرها البسيط.

وبرغم كل هذا الاختلاف اجتمعت الفتاتان على حب الحيوانات، وأصبح حلم كل منهما أن تصبح طبيبة بيطرية  لذلك التحقتا في البرنامج الزراعي في المدرسة.

للأسف، الخبر السيئ هو أن الأطباء يتوقعون تتدهور الحالة الصحية للوبيتا التي تعاني من انحناء جانبي في العمود الفقري مما يتسبب في حالات تشنج لرئتيها تمنعها من التنفس بشكل طبيعي، وإذا تطورت الحالة يمكن أن تصل إلى تلف الدماغ أو التعرض لخطر الموت.

لكن قرار الفتاتين كان مفاجئا لكل من حولهما، فبدلا من اختيار التحرر من الجسد الواحد الذي يضم روحين، قالتا: “نحن سنعيش حياة، وهذا كل شيء”.

فالفتاتان لا تريدان الانفصال، وإذا فعلتا فإن كل منهما في نهاية المطاف سيكون لها ساقا واحدة فقط، وسوف تضطر لقضاء سنوات في العلاج الطبيعي.

إعلان

إعلان

          ​