طفل في الثانية من عمره يقتل فتاة في السابعة بواسطة مسدس

أحد, 06/18/2017 - 04:00

اعلنت السلطات الأمريكية أنها وجّهت الاتهام إلى رجل ترك مسدسًا في شقة، استخدمه طفل في الثانية من العمر، مصيبًا ابنة عمه البالغة سبع سنوات من عمرها إصابة قاتلة.

ويعود الحادث إلى السادس من حزيران/يونيو في ناشفيل في ولاية تينيسي.

وقد وجّه أحد القضاة إلى أنتوني ساندرز البالغ من العمر 27 عامًا والمحكوم عليه سابقًا، تهمة امتلاك سلاح رغم ماضيه الإجرامي، ويواجه بذلك احتمال الحكم عليه بالسجن عشر سنوات.

وتأخذ عليه السلطات التي أوقفته الأربعاء، أنه أدخل المسدس إلى الشقة حيث وقعت المأساة.

وكان في الشقة ما لا يقل عن خمسة أطفال، وقد غادر “ساندرز” الشقة بعدما نام فيها، تاركًا سلاحه.

وقد حمل طفل في الثانية من العمر السلاح وأطلق النار منه مصيبًا ابنة عمه هارموني وارفيلد البالغة من العمر سبع سنوات في الرأس.

وتتكرر هذه الحوادث التي تبرز مخاطر انتشار الأسلحة النارية، في الولايات المتحدة.

وفي العام 2014 قتل طفل في الثانية من العمر والدته في متجر كبير في ايداهو عرضًا بواسطة مسدس كانت تحمله في حقيبتهابحسب موقع ارم الالكتروني.

وقد أثار هذا الحادث صدمة في صفوف الرأي العام الأمريكي تجاوزت حدود الولايات المتحدة،  إلا أنه لم يؤد إلى تشديد قوانين حمل السلاح.

إعلان

إعلان

          ​