معلمة تتسبب بوفاة طفلة اختناقًا بعد إغلاق فمها بـ”الصمغ” (صور)

اثنين, 06/19/2017 - 04:20

 

تسببت معلمة صينية بوفاة طفلة صغيرة  في حضانة أطفال اختناقا، وذلك بعد إغلاق فم الطفلة بصمغ وشريط لاصق لمنعها من الكلام.

وبحسب صحيفة ذا صن البريطانية، “فقد تعرضت طفلة في دار حضانة أطفال للاختناق حتى الموت، بعد أن قامت معلمتها بلصق فمها بالصمغ، وإغلاقه بشريط لاصق لأنها كانت تتكلم كثيرًا أثناء تمارين الصباح”

ووفقا للصحيفة، فإن “الفتاة التي تبلغ من العمر ست سنوات، وتعرف باسم جوا جينتونغ، توفيت على يد المسعفين بعد أن تم استدعاؤهم إلى روضة هواديان التجريبية”.

ووفقًا لما ذكره شهود عيان في مدرسة مدينة هواديان بمقاطعة جيلين بشمال شرق الصين، فقد كانت جينتونغ تتكلم كثيرًا للغاية أثناء التمارين الرياضية، لذلك قررت معلمتها إغلاق فمها حتى تتمكن من إسكاتها”.

وقال شاهد عيان رفض الإفصاح عن اسمه، إن “المعلمة استخدمت الصمغ وشريطا لاصقا من أجل إغلاق فم الفتاة؛ ما أدى لاختناقها حتى الموت”.

وطبقا لصحيفة ذا صن، فقد استمرت الفتاة الصغيرة في القفز حول المعلمة مع بقية الأطفال بينما كان فمها مغلقًا، وحين أدركت المعلمة أن الفتاة غير طبيعية جلبت لها ممرضة المدرسة بحسب موقع ارم الالكتروني.

بعد إطلاع الممرضة على حالة الطفلة، اتصلت على الفور بسيارة الإسعاف حيث تم نقل الطفلة لاحقا إلى المستشفى، وهناك تم إعلان وفاتها.

 

 

إعلان

إعلان

          ​