على رئيس الجمهورية الضرب بيد من حديد على كل من يتآمر ضد البلاد

اثنين, 08/14/2017 - 01:17

يتربع رئيس الجمهورية على رأس السلطتين التنفيذية والقضائية، وهو بنص الدستور الضامن لاستقلال القضاء المسؤول عن نجاحات وإخفاقات السلطات التنفيذية.

ومن هذا المنطلق فإننا نطالب الرئيس شخصيا بالضرب بيد من حديد على كل من يتآمر مع الخارج ضد أمن واستقرار ومصالح موريتانيا، سواء كان هذا المتآمر معارضا أو مواليا، ففي جميع الحالات الخيانة لا تعرف المعارضة ولا الموالاة، لأنها ليست وجهة نظر يمكن الدفاع عنها أو الاستماع إليها.

إن مصالح البلاد فوق كل اعتبار والأمن الوطني يجب أن يكون فوق الاعتبارات السياسية والمصالح الشخصية، لذلك فلا يمكن التسامح مع من يتاجر بأمن واستقرار البلاد ايا كان انتماؤه.

ومن المعروف بداهة أنه حين تتعارض الحرية مع الأمن تكون الأولوية للأمن، ولتذهب الحرية إلى الجحيم.

وقد أصبح هذا العرف ساري المفعول في كل دول العالم بما فيها أعرق الديمقراطيات..

آتلانتيك ميديا

إعلان

إعلان

          ​