ماهو الفرق بين الرطب والتمر؟ وكيف تختار أفضل الأنواع؟

سبت, 08/12/2017 - 12:43

تكثر هذه الأيام التساؤلات حول الرطب والتمر والفوائد الّتي تُجنى عند تناولهم، كما أنّ العديد من المختصّين قالوا بأنّ التّمر مفيدٌ جدّاً لصحّة الإنسان؛ فهو يساعد -عند تناوله باعتدال- على تنظيم نسب السكّر في الجسم.

فثمرة التمر التي نأكلها وقبل وصولها لهذه المرحلة تكون قد مرت بعدة مراحل في طور نموها، فبداية ظهورها يسمى الطلع، فتبدأ بالنمو تدريجياً لتصل لمرحلة الخلال حيث تصبح مخضرة اللون، وبعدها يتغير لونها للأصفر أو الأحمر وتعرف بالبسر، والرطب حلوة الطعم رطبة مليئة بالماء، وأخيراً تتحوّل للتمر والذي يوجد في الطبيعة بأنواع مختلفة يصل إلى أربعةٍ وخمسين نوعاً، فالرطب اسمها دالٌ عليها رطبة ليّنة غنية بالماء، والتمر يحتوي كمية أقل من الماء، يبدو عليه بعض الجفاف، وقشره يحتوي بعض التجاعيد، وعليه فالرطب سكرياتها بسيطة، والألياف فيها قليلة، وغنية جداً بالسوائل، أما التمر فيحتوي ألياف بكميات عالية، وسوائله قليلة، والسكريات فيه بسيطة، والسعرات الحرارية فيه أكثر بقليل من الرطب.

 

وانطلقت أواخر شهر يوليو الماضي فعاليات مهرجان الرطب المحلي الثاني 2017، الذي ينظمه القطاع الزراعي بوزارة البلدية والبيئة، برعاية إدارة سوق واقف.

إعلان

إعلان

          ​