عبد الباقي ولد العربي ابن مدينة انواذيبو ..المولع بتدوين معالمها ..!!

خميس, 10/12/2017 - 18:05
عبد الباقي ولد العربي ابن مدينة انواذيبو ..المولع بتدوين معالمها ..!! خاص / ونا ـ انواذذيبو شغف لا يقاوم للشاب للثلاثيني بالثقافة والمطالعة ..ورغبة في البحث والدراسة عن خارطة لمنطقة شكلت مهد الدولة المرابطية وهي اليوم عاصمة البلاد الاقتصادية وبها القطب التنموي الواعد " المنطقة الحرة ..!! إنه عبد الباقي ولد العربي ابن حي لعريكيب أقدم أحياء المدينة الساحلية ـ عاش وتربي في أزقتها في شكت صالة ولحريكفه والدار البيضاء والغيران حيث منزل والد ه الذي يعود بناؤه لأربعينيات القرن الماضي وقد التحق الطفل بالتعليم المحظري ثم التعليم النظامي في المدرسة رقم 5 " الدستور " ثم لاحقا جامعة في سنلوي بالسينغال التي يتابع فيها حاليا من أجل الحصول علي الدراسات العليا . وفي ظل ذروة الثورة التقنية وشبكات التواصل الاجتماعي انشغل بالتدوين منذ 2013 عن تاريخ مدينة انواذيبو والتعريف بمعالمها وأثارها بما فيها المنارة البيضاء وسوق سي جبي 1923 حيث تعاني المدينة من عملية طمس لتاريخها من خلال طوفان المسح الذاتي للذاكرة الجمعوية وذالك عن طريق هدم وإهمال معالم المدينة التي يزيد عمرها علي قرن من الزمن ، وتحكي تاريخا أصيلا لمنطقة الساحل ونقطة الوصل بين الشمال والجنوب حيث علي بعد عدة أميال من الجزر الخالدات حيث حلم الفردوس الاروبي المزعوم .. تاريخ زاخر ..!! " يمكن القول ان تاريخ المدينة تاريخ زاخر ويحمل الكثير من الاحداث والشواهد من بداية دخول المكتشفين والغزاة حتي ميلاد الدولة الحديثة وهذا ماسعيت جاهدـ يحكي ـ على نشره وتوثيقه وذالك عن طريق انشاء صفحة مهتمة بالموروث الثقافي والارشيفي لمدينة انواذيبو (صفحة انواذيبو القديم ) علي الويب .. وقد بدأت تأتي أكلها ولله الحمد وهي الآن أكبر صفحة تاريخية وأرشيفية مهتمة بتاريخ وأرشيف المدن ،كما سعيت جاهدا علي نشر ما أ أمكن من الصور والتقارير عن تاريخ المدينة منذ النشأة وحتي اليوم وقد لقيت الكثير من الصعوبات في البداية لكن طريق ألف ميل يبدأ بخطوة .. طموح لا يتوقف ..!! ولم يقتصر اهتمام ولد العربي علي التدوين بل شمل جوانب اخري تتعلق بالإنشغال بالعمل الطلابي والنقابي وأحيانا الحركي انطلاقا من المقولة الشهيرة (لايصل الانسان الى حديقة النجاح من دون أن يمر بمحطات التعب والفشل واليأس وصاحب الإرادة القوية لا يطيل الوقوف عند هذه المحطات ) وقد عاش فترة النضال النقابي داخل صفوف الطلاب في الخارج كما شارك عددا من الشباب البحث عن مشروع تغيير حقيقي ديمقراطي بعطي لله ما لله وما لقيصر لقيصر ..كما دعم خيارا محليا علي المستوي المحلي في الانتخابات البلدية والنيابية والرئاسية بعد ذلك .. القراءة خير معين ..!! يعول عبد الباقي كثيرا علي تغيير خارطة البلد من خلال التزود بالعلوم والمعارف التي هي سلاح الأمم للنهوض من واقعها خاصة موريتانيا التي تتطلب جهد الجميع خاصة من الشباب الذي يعد هو الطليعة وأس عملية التقدم والتنمية . ومن هنا يري أنه قرأ للكثيرين من الكتاب والباحثين سواء منهم الوطني والعالمي ومن اولئك ابن خلدون ومحمد عبده ورفاعة الطهطاوي و عبد الرحمن الجبرتي وكارل ماركس وتشي جيفارا والدكتور محمد عابدالجابري ومالك بن نبي وغيرهم كما أقرأ لعدد من الكتاب الموريتانيين من بينهم أبو العباس ابرهام وفاطمة عبد الوهاب ومحمد فال ولد سيدي ميله والدكتور محمد ولد بوعلبيه والدكتور حماه الله ولد السالم وموسي ولد ابنو و الوالي ولد سيدي هينه ومحمد الامين ولد الفاظل وحبيب الله ولد احمد وآخرين ويعتبرولد العربي أن حركة التأليف والنشر في البلاد ا لازالت في بداياتها وتحتاج للكثير من الجهد والدعم وتضافر جهود الجميع للنشر وتعميم الكتاب الألكتروني . خاص / ونا ـ انواذذيبو

إعلان

إعلان

          ​