“العشاء الأخير” مع الوليد بن طلال..صحافي أمريكي يكشف تفاصيل مثيرة

جمعة, 11/10/2017 - 08:20

 

كشف الصحافي الأمريكي إيريك شاتزكر تفاصيل “العشاء الكبير الأخير”، الذي حضره للأمير السعودي الملياردير الوليد بن طلال قبل عشرة أيام من اعتقاله ضمن حملة التوقيفات الدراماتيكية وغير المسبوقة، التي شهدتها المملكة العربية السعودية ليلة السبت الماضي، والتي شملت عدداً من الأمراء وعشرات الوزراء والمسؤولين السابقين بتهمة الفساد واستغلال النفوذ.

وأكد الصحافي في مقال له في موقع “بلومبيرغ” أنه سمع بخبر متأخراً بخبر اعتقال الملياردير متأخراً أثناء وجوده في جزيرة بعيدة بالباهاماس، حيث لم يكن الانترنت متاحاً بشكل كبير، و أنه حاول الاتصال بالأمير عبر الرسائل النصية و”الواتس آب” مثلما تعود، ولكنه لم يتلقى أي رد.

وبأسلوب وصفي أدبي روى الصحافي قصة “العشاء الأخير” مع الوليد: “قبل عشرة أيام من تحول الأمير الوليد بن طلال إلى الهدف الأبرز في حملة مكافحة الفساد السعودية، قضيت أمسية معه في الصحراء”.

واستطرد : “جلسنا في الهواء الطلق متكئين على الوسائد والسجاد المفروش على الرمال، وأسهبنا في الحديث عن أسهم التكنولوجيا والسياسة الأمريكية، بينما كنا نحتسي القهوة العربية ونشاهد مباراة لكرة القدم على شاشة تلفزيون كبيرة الحجم..ثم تمشينا معا لمدة 50 دقيقة تحت النجوم الساطحة، وفي حوالي الساعة الـ11 ليلاً تناولنا العشاء، وقد ملأت طبقي بالضأن والروبيان والأرز والسلطة من بوفيه كبير، شمل ما لا يقل عن اثني عشر طبقا”.

كان سعيدا ومستريحا ولم يكن يتوقع ما سيحصل له

إعلان

إعلان

          ​