ولد هيبه يدعو لوضع حد لخلافات الصحافة

ثلاثاء, 11/21/2017 - 11:52

دعا محمد سالم ولد هيبة رئيس مجموعة آتلانتيك مديا الإعلامية العاملين في الحقل الصحفي إلى الابتعاد عن المهاترات التي طبعت المشهد الإعلامي خلال الايام الماضية، مشيدا بالهيئات والنقابات والاتحادت والراوبط الصحفية وحكماء الحقل الصحفي لعقد اجتماع عاجل لتنقية لأجواء بين الزملاء وطي صفحة الخلافات الهامشية التي لا تخدم المهنة ولا أصحابها.

وطالب ولد هيبة في تصريح صحفي اليوم رئيس لجنة صندوق دعم الصحافة إلى سحب البيان الأخير الصادر عن اللجنة والاعتذار للصحافة والرأي العام الوطني عن مضمونه المتعلق بتوقيع العقوبات على من أساء للدولة أو السلطة أو أعضاء اللجنة، قائلا إن هذا البيان يتنافى مع الديمقراطية وحرية التعبير التي كفلها الدستور ورسخها رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز بل ودافع عنها في الداخل والخارج.

ولد هيبة قال إن حرية الصحافة بلغت أقصى ما يمكن في ظل النظام الحالي وأي محاولة للتراجع عنها اليوم ليست مقبولة ولن يرضى بها النظام الذي يعود له الفضل في تكريس هذه الحرية وتجسيدها على أرض الواقع بعد أن كانت حلما بعيد المنال.

ودعا ولد هيبة في تصريح الذي وزع في نواكشوط الصحفيين إلى تفويت الفرصة على المتربصين بالحرية الإعلامية في موريتانيا، وعدم السماح لهم بالتشكيك في مهنية وأهلية الصحفيين على مواجهة التحديات، قائلا إن معركة الصحافة ينبغي أن تكون ضد الجهل والتخلف وتغييب الحقيقة، أما ما عدى ذالك فهو تفاصيل صغيرة لا ينبغي الوقوف عندها كثيرا لأنها ليست معركتنا الحقيقية والتي سنكسب رهانها عاجلا غير آجل.

وطالب ولد هيبة في نهاية تصريحه بوقف الدعم العمومي للصحافة ما لم تتوقف الصحافة عن هذه الصراعات والخلافات العبثية.

إعلان

إعلان

          ​