فريق التحقيق الأممي استمع لتسجيلات مروعة هذه تفاصلها: مسؤولون سعوديون خططوا ونفذوا قتل خاشقجي

في أول تصريحات لها عن مجريات التحقيق بعد العودة من تركيا، أكدت أنييس كالامار رئيسة فريق التحقيق التابع للأمم المتحدة، في قضية اغتيال الصحفي جمال خاشقجي، ان جميع الادلة تظهر أن “خاشقجي” كان ضحية قتل وحشي، ومتعمد ومخطط له، من مسؤولين سعوديين.

وقالت” كالامار”، في بيان لها إن فريق التحقيق التابع للأمم المتحدة استمع لـ”مواد صوتية مروعة”، لقتل خاشقجي، حصلوا عليها من المخابرات التركية.

ولفتت إلى أن السعودية، “قوضت بشدة جهود تركيا في التحقيق بمقتل خاشقجي”.

كما عبرت عن قلقها الكبير  من درجة العدالة لمحاكمة 11 سعوديا متهمين في المملكة بقتل خاشقجي.

وكانت كالامارد، قد انهت مؤخرا مهمة استغرقت أسبوعا في تركيا بناء على دعوة تلقتها من أنقرة للتحقيق في مقتل الكاتب جمال خاشقجي.

وكانت قد أعلنت الخميس قبل الماضي، أن فريقا قانونيا ومختصا بالطب الجنائي يضم ثلاثة خبراء دوليين سيسعى للوقوف على “طبيعة ومدى المسؤوليات الواقعة على دول وأفراد” فيما يتعلق بتلك الواقعة.

وقالت المحققة الاممية في أعقاب تفقدها محيط القنصلية السعودية في إسطنبول أنها ستقدم تقريرها لمجلس حقوق الإنسان في جنيف في شهر يونيو/حزيران المقبل، وأنه سيكون جاهزا وعلنيا في جلسة المجلس خلال الشهر نفسه.

اثنين, 11/02/2019 - 10:57

          ​