مسؤول أممي: سنواكب المسار الانتخابي في موريتانيا

قال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في غرب إفريقيا ومنطقة الساحل محمد بن شمباس، إنه جاء لموريتانيا من أجل الاطلاع على الظروف التي ستجري فيها الانتخابات الرئاسية المقرر إجرائها يوم 22 من شهر يونيو القادم.

وقال المبعوث الأممي بعيد لقائه بالرئيس اليوم بالقصر الرئاسي، إن الأمم المتحدة ستدعم وستواكب المسار الانتخابي في البلاد، مثمنا الدور الكبير الذي قام به الرئيس محمد ولد عبد العزيز إلى جانب نظرائه قادة مجموعة الخمس في الساحل لمواجهة تحديات الإرهاب والتطرف العنيف.

وقدم المبعوث الأممي شكره للرئيس الموريتاني على كل العمل الذي قام به لصالح استقرار البلد في منطقة تواجه تحديات أمنية كبيرة، معتبرا أنه أعطى مثالا جيدا جدا فيما يتعلق بتعزيز الديموقراطية في الفضاء الغرب افريقي حيث يعكف على الإعداد لانتخابات رئاسية في بلاده لا يترشح فيها، في جو سيكون شفافا وذي مصداقية مما سيجعل من موريتانيا كذلك مثالا في مجال الديموقراطية في هذا الفضاء.

وأكد الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في غرب إفريقيا ومنطقة الساحل أنه تباحث مع اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات ومع َالمرشحين الستة للانتخابات الرئاسية، مشيرا إلى أن قامت بعمل حقيقي للتحضير لهذه الانتخابات وتعكف على ضمان حياد ومهنية وانصاف جميع المترشحين بما يضمن ان يكون المسلسل مفتوحا وشفافا أمام الجميع ويتيح لموريتانيا الحصول على انتخابات هادئة وذات مصداقية.

أربعاء, 15/05/2019 - 13:10

          ​