أنباء عن دعوة الشيخ الرضى وجماعته إلى العدالة؟

علمت "اتلانتيك ميديا" من مصادر موثوقة أن الجماعة التي تطالب الشيخ الرضى بالديون تقدمت بشكوى ضده ومعاونيه إلى العدالة وسيتم تقديم قضيتهم أمام العدالة.

وأكد نفس المصدر أن قضية الشيخ الرضى ليست دون القضايا المالية الضالعة في "اشبيكو" وأن الدولة بريئة من هذه القضية، كما صرح بذلك رئيس الجمهورية في تصريحه خلال المؤتمر الصحفي.

وذهب بعض المراقبين إلى أن "ديون الشيخ الرضى" هي قضية موازية لكل القضايا العالقة التي تحتاج لحل سريع، مثل فتوى من العلماء  لوجود مخرج لها، رغم أنها لا تجد من الحل عدا أن يقوم الشيخ بقضاء دائنيه، فمنهم الفقير واليتيم وذو الحاجة، وليست مماطلتهم سوى إساءة أخرى على الاسلام.

وأصبحت قضية ديون الشيخ الرضى قضية تعني العدالة كغيرها من قضايا الفساد و العمليات التي تتم خارج إطار قانوني محدد، وبالتالي يتحمل الطرفان الضالعان فيها مسؤولية الخسارة التي تعرضا لها.

 

حيث لا يوجد أحد فوق القانون، حتى رئيس الجمهورية نفسه، ولذلك يجب أن تأخذ هذه القضية مسارها القانوني..

أحد, 14/07/2019 - 10:44

          ​