الوزير الأول :ستكون الجمعية الوطنية في أولويات تفعيل جميع المؤسسات التسيرية

أقام الوزير الأول السيد اسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا مساء اليوم الثلاثاء بقصر المؤتمرات في نواكشوط حفل عشاء على شرف السادة النواب وذلك بعد مصادقة الجمعية الوطنية على السياسة العامة للحكومة.

وقد تميز هذا اللقاء بحضور رئيس الجمعية الوطنية السيد الشيخ ولد بايه وعدد من أعضاء الحكومة وبعض نواب رئيس الجمعية الوطنية والمسير المالي للجمعية.

وقال الوزير  في كلمة له باللقاء : إن الجو الذى طبع جلسة الجمعية الوطنية تميز بروح المسؤولية وروح الوطنية وروح الاهتمام بالشأن العام والنزاهة لأنها أبانت أن الجميع عندما سمع شيئا جديا ومقنعا تبنته بالإجماع وبالنسبة لأولئك الذين اختاروا أتجاها آخر نوجه لهم التحية من هنا ونمد لهم يد التعاون والتشاور وسنتشاور معهم في القضايا الكبرى كما سبق وأن قلنا.

وأوضح أن سياسة الحكومة الهادفة إلى تفعيل جميع المؤسسات التسيرية ستكون الجمعية الوطنية في أولوياتها في إطار ما يمنحها القانون من أجل أن تتطور ويكون السادة النواب المحترمون بإمكانهم القيام بمهامهم على أحسن ما يرام وفي ظروف عمل جيدة وتعهد بالإبقاء على الأبواب مفتوحة في وجه ممثلي الشعب كجزء من الطيف السياسي والمجتمع المدني الذى نلتزم بإشراك جميع مكوناته في عملية بناء دولة قوية عصرية وعادلة وآمنة ومزدهرة والسلام عليكم."

أربعاء, 11/09/2019 - 08:43

          ​