رجال دين من دول الساحل يجرون اجتماعا في نواكشوط

تحتضن نواكشوط يومي الأربعاء و الخميس أشغال الورشة العاشرة لرابطة أئمة وعلماء و دعاة الساحل "لوضع اللمسات الأخيرة على دليل التربية الدينية السلمية تعزيزا لدور الأئمة في حماية الشباب من "خطر الراديكالية و التطرف العنيف"، حسب بيان للرابطة.  

اللقاء تنظمه الرابطة بالتعاون مع وحدة الاتصال والتنسيق على وضع اللمسات الأخيرة على "دليل الممارسات السليمة لتدريس مادة التربية الدينية في مواجهة الغلو و التطرف العنيف" وذلك بعد سنتين من المناقشة و التباحث في محتوياته قبل تحريره النهائي والإعلان عن صدوره رسميا ختاما لأشغال الورشة المنعقدة في نواكشوط، حسب المنظمين.

ويحتوي مشروع الدليل على ثلاثة محاور تتعلق ب "المصطلحات" و"الأخلاق " و"الشبهات".

وقد تأسست الرابطة في الجزائر 2013 ويشارك في عضويتها أئمة وعلماء ودعاة من دول موريتانيا والنيجر والجزائر وبوركينافاسو.

أربعاء, 11/09/2019 - 10:42

          ​