لاعبون بالمونديال سيصومون في رمضان وآخرون سيفطرون

يتزامن شهر رمضان المبارك مع جانب من منافسات بطولة كأس العالم لكرة القدم في البرازيل، وذلك للمرة الأولى منذ مونديال 1986، في ظل مشاركة العديد من اللاعبين المسلمين.

 

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، الأربعاء، أن شهر رمضان يبدأ مع انطلاق الدور الثاني من المونديال، وهو ما قد يؤثر على اللاعبين المسلمين الذين سيمتنعون عن تناول الطعام والشراب طوال فترة النهار.

 

وذكرت الصحيفة بعض اللاعبين المسلمين، منهم يايا توريه، وشقيقه كولو، في المنتخب الإيفواري، وفي المنتخب الفرنسي كريم بنزيما، وفي المنتخب السويسري شيردان شاكيري، مضيفة أن أغلب لاعبي منتخب البوسنة والهرسك من المسلمين.

 

وأضافت أن بعض اللاعبين يرون أن الصيام سيؤثر عليهم سلبيا لذا يفضل الإفطار، بينما البعض الآخر يفضل الصيام؛ لأنه يرى أن ذلك يعطيه قوة أكبر، مثل كولو توريه الذي قال أن الخمسة أيام الأولى في شهر رمضان هي الأصعب بالنسبة له، لكنه بعد ذلك يعتاد على الصيام الذي ينقي الجسد ويجعله أقوى.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن فترة الصيام  في البرازيل لن تتعدى الـ 11 ساعة.

وتقام منافسات المونديال بين يومي 12 يونيو/ حزيران الجاري و13 يوليو/ تموز المقبل.

خميس, 12/06/2014 - 10:12

          ​